زراعة الشارب 

العلاج النهائي لعدم وجود الشارب على الشفة العلوية أو بسبب فقدان الشعر في تلك المنطقه هو زرع الشارب ، حيث يتم استخراج جذور الشعر من مؤخرة الرقبة مثل زراعة شعر الرأس. لهذا السبب الأخصائيين في مركزنا يستخدمون تقنية الاف يو اي في قطف جذور الشعر واحد تلو الاخرى من الجلد عن طريق المحركات الصغيرة الحجم والتي لا تتعدى  فتحاتها 0.6 مم ثم زرعها في المناطق التي يفتقر بها الشارب للشعر.

تحنفظ جذور الشعر المزروع بخصائصها السابقة و يواصل النمو بشكل طبيعي، ولذالك ينبغي خفض الشارب دوريا. يتم زرع جذور الشعر قريبة من بعضها البعض لتفادي وجود مساحات فارغة لذلك ينبغي زرع الشعر بكثافة في تلك المنطقه، فبعد 4-6 أشهر قد تكون اعادة زرع الشعر في منطقة الشارب نادرة.

الندوب الناتجة عن العمليات الجراحية  أو الجروح أو الحروق قد تكن السبب في فقدان الشارب قبل عملية زراعة الشعر يجب أن تكون هذه الجروح ملتئمة تماما ، ينبغي تطبق تقنية زرع الشارب فقط بتقنية الاف يو اي ، لأن اذا استخدمت طريقة ال اف يو تي النتائج لا تكون مرضية تماما،  حيث أن جذور الشعر المستخرجة من قبل اجهزة المحركات 0.6 - 0.7 ملم ، هي الطريقة الأفضل و التي ينبغي القيام بها في عملية الزرع حيث أنها تقوم بزرع الشعر في الجلد في وقت واحد دون قطع الجلد فبالتلي تزرع جذور الشعر دون ترك أي علامات وليست لها أي مضاعفات، لذا لتجنب الندوب يجب استخدام رؤوس مدببة رقيقة على حد سواء في الزرع أو الاستخراج.

                                                                                          زراعة اللحية

أصبحت تقنية ال  ( اف يو اي ) رائجة جدًّا في عمليّات زراعة الشعر مؤخّرًا على وجه الخصوص. يتم جمع جذور الشعر من مناطق مُعيّنة من الجسم ثُم يتم زراعتها في المنطقة المُستهدفة باستخدام هذه التقنية، حيث يتم تطبيق تخدير موضعي على المنطقة ومن ثم يتم أخذ الجذور عن طريق الإبر. ويتم زراعة هذه الجذور في وجه المريض بالشكل الذي يُحبّه. يُمكنك الحصول على المشورة بخصوص شكل اللحية الأمثل من خلال خُبرائنا ومن ثم الخضوع للعملية على هذا الأساس. خلال هذه العمليّات نقوم عمومًا باستخدام جذور الشعر الموجودة في مؤخّرة الرقبة. ولكن على أيّ حال، يتغيّر هذا بتغيّر حالة الجذور التي سيتمّ زراعتها. يُمكننا الاستفادة من الساق، والذراع، وشعر الصدر. تنتهي عمليّة زراعة اللحية خلال جلسة واحدة ولا تشعر فيها بأيّ ألم.